المشاركات

عرض المشاركات من أغسطس, 2011

أيها العيد .. أنفرح أم نحزن ؟؟

صورة
بسم الله  الرحمن الرحيم      أولا … نهنئ كل الامة الإسلامية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك عليها، ونقول لكل المسلمين : تقبل الله منا ومنك، وغفر الله لنا ولكم، وعيدكم مبارك وكل عام وأنتم بألف خير. * * *      … فهذا العيد قد حلَّ علينا، واحتارنا بين

صلاة العيدين في المصلى هي السنة

صورة
بمناسة عيد الفطر أحببت أن أنشر شيئًا من روائع البحوث السُّنية التي كُتِبت في هذا الشأن، وقد وقع اختياري على البحث القيِّم الموسوم بـ: "صلاة العيدين في المصلى هي السنة" للشيخ العلامة المحدث المجدِّد محمد ناصر الدين الألباني –رحمه الله تعالى-، لما اتَّسم به البحث من تجديد وإحياءٍ للسنة النبوية بناءً على أسس علمية راسخة، ونظر فقهي دقيق.

تفاءلْ تعشْ في زمرة الســـعداء

صورة
قصيدة أعجبتني … :)أأبقى على مرّ الجديدين في جوىً  ...  ويسعد أقوامٌ وهم نُظَــــــرائي؟ألستُ أخاهم قد فُطِرنا ســـويّةً ... فكيف أتاني في الحياة شقـــــائي؟

المثقفون العرب وعقلية الجدار

صورة
... منذ دخولي إلى عالم المواقع الاجتماعية استطعت أن أكوِّن في فترة ليست بالطويلة صداقات ومعارف عديدة، تشمل أناسا من مختلف بقاع العالم، لكن تركيزي واهتمامي الأكبر كان مُنصبَّا دومًا على تشكيل روابط تواصلية مع المثقفين من العالم العربي، خاصة من لهم اهتمامات واختصاصات لغوية. ولا أخفيكم أن موقع الفيسبوك قد أخذ حيِّزا كبيرا في هذا الأمر، فقد تعرفت فيه على العديد من المثقفين والدكاترة والطلاب، واستطعت أن أتواصل معهم بكل سهولة ويسر.

القلوب ثلاثة … ابن القيم الجوزية

صورة
… والقلوب ثلاثة : صحيح سليم فشرابه الشراب الطهور في الإناء النظيف، وسقيم مريض فشرابه الشراب النجس في الإناء القذر، و قلب فيه مادتان: إيمان و نفاق، فشرابه في إناء بحسب المادتين.      وقد جعل الله لكل شيء قدرً، فالعارف مَن نظر في الأسباب إلى غاياتها ونتائجها، وتأمل مقاصدها، وما تؤول إليه.

بلاد العرب

صورة
… قصيد ة : بلاد العرب من أروع القصائد التي نظمها الشاعر احمد مطر، صوَّرت لنا –بكل ألم وصدق- حال العالم العربي، الذي حاد عن منهاج ربه وسلك سُبلا تفرقت به عن سبيله، فكان عاقبة أمره إلى ضعف وهوان وانحطاط، وكُتب عليه الموت بين الأحياء … ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم،
يقول الشاعر:

تمثيل الأنبياء كفر وتمثيل الصحابة وغيرهم من سادات الأمة حرام

تمثيل الأنبياء كفر وتمثيل الصحابة وغيرهم من سادات الأمة حرامعبد الرحمن بن ناصر البراك15 رمضان 1432هـالحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين،أما بعد؛ فإن من فتن العصر التي هي مدد من ظلام الغرب: فتنةَ التمثيل، وهو تمثيل الإنسان والحيوان في الهيئات والحركات والأصوات، وهو عند الكفار من ضروب اللهو واللعب والسخرية، كما أنه وسيلة لغرس أفكار وأخلاق، وتشويه أخلاق وأفكار، وترويج عادات، وتغيير عادات، وتعظيم من يعظمونه من الساقطين والساقطات، وأبطال الحروب التي انتصروا فيها، وذلك بتقمص أشخاصهم، والتسمي بأسمائهم، والظهور بهيئاتهم؛ لباسا ومركبا وحركة وصورة وصوتا، وذلك كله ضمن مسلسلات يقوم بحلقاتها عدد من الرجال والنساء، كلٌّ يقوم بالدور الذي يناسبه من القصة، وقد يكون المسلسل يحكي قصة واقعية، ويمثَّل فيه أشخاص معينون، وقد يحكي المسلسل قصة خيالية يمثَّل فيها أنواع من الناس على اختلاف طبقاتهم ومناصبهم وعاداتهم وحرفهم وعلاقات بعضهم ببعض، كل ذلك بالهيئات والحركات والأصوات المناسبة لحال الممثَّلين.

من رسوماتي القديمة ... لوحة العطر الفواح

صورة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته          ... بينما كنت أبحث وأنبش في أوراق لي قديمة، حتى تراءت لي عدة جواهر، وصادفتني الكثير من  الدرر، كنت قد نسيتها تماما وكأن هذا أول عهدي بها، فهذا قول مقتبس، و هذا درس ملخص، وهذه فائدة علمية، وأخرى تاريخية، وهذه تصاميم ورسومات مكتملة وغير مكتملة ...         ... وجدت أشياء جميلة أعادتني إلى الوراء، لتذكرني أياما جميلة وذكريات رائعة !!! ..

آذان الشيخ عبد الباسط عبد الصمد بالفيديو ... نادر جدا

صورة
بسم الله الرحمن الرحيم

أعزائي القراء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بمناسبة الشهر الفضيل، شهر رمضان الكريم، يطيب لي أن أقدم لكم إحدى المفاجآت النوادر، لقارئ كبير ذاع صيته في الآفاق، الشيخ عبد الباسط عبد الصمد.


قد أظلنا شهر كريم

صورة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: فإنه قد أظلَّنا شهر كريم، وموسم عظيم، يُعظِّم الله في الأجر، ويُجزل المواهب، ويفتح أبواب الخير فيه لكل راغب، شهرُ الخيرات والبركات، شهرُ المنح والهبات، إنه شهر رمضان الكريم، بهذه المناسبة العظيمة نسأل من الله تعالى أن يبارك للأمة الإسلامية جمعاء حلول شهر رمضان عليها وأن يفتح عليها أبواب الخير والبركات. وإنَّ ذوي الألباب يُعْظِمُون التَّحايا لرمضان لعلمهم بفضله، ويفيضون التهاني إليه، توقيرًا لحقِّه وعرفانًا لزمانه، لأنَّ زمن رمضان أمسى عندهم كنزًا ثمينًا ودُرًّا متينًا، رجح فضلًه، وغلا سعرًه، وعزَّ نظيرُه. فهل يجوز في حقهم بيعُه وإهداره !!، كلا والله. أبو يونس العجماوي